كيفية التعامل مع الزوج العصبي والعنيد

زوج عصبي ينظر إلى نص

لتَحقيق السعادة الزوجية يَجب أن تَتمتع الزوجة بالذكاء، وتتَعلم فن مهارة التَعامل مع الَزوج، مهما كان طباعه، حيث تَختلف طبيعة كل زوج عن الآخر، فمنهم العصبي، والغيور، ولعل أكثر الأزواج صعوبة الزوج العنيد، لأنه لو لم تَستَطيع تجاوز المواقف والأمور، وأصبحت هي الأخرى عنيدة، قد تَكون سببًا لنهاية الزواج، ولهذا يَجب أن تعلم ما هي طرق التَعامل مع الزوج العنيد.


طرق التعامل مع الزوج العنيد

قد ترى الزوجة أن طرق التعامل مع الزوج العنيد مُرهقة، ولكن قد تَكون فرصة لتَقوية العلاقة بينهما، والمُحافظة على الاحترام المُتبادل بين الأزواج، وعلى الزوجة أن تَبدأ بنفسها وهي أن تُغير الفكرة السيئة التي تَتوقعها في كل مرة أن الأمر كله سَيفشل، وأن الزوج لن يَتغير، لذا يَجب أن تَتبع طرق تَتعامل بها مع الزوج العنيد لتُصبح الحياة مليئة بالحب والتَفاهم والهدوء:-

  • إياكِ أن تَستسلمي في مُحاولة تَغيير الزوج، والاستسلام لغضبه في كل مرة، حاولي جاهدة على تَغيير طِباعه، وتَحلي بالإرادة لتَنعمي بحياة زوجية سعيدة.
  • عند مواجهة الزوج ومُلاحظ أنه مٌتشبث برأيه، وزاد الأمر، اتركي له الغرفة، واذهبي لغرفة أخرى حتى تَستطيعين تَمالك أعصابك، والتَحكم في أعصابك.
  • يُمكن تَغيير الموضوع ومُناقشة أي أمرًا آخر، أو عن طريق مٌشاهدة فيلمًا أو المٌشاركة في القيام بأي عمل مع الزوج حت يَخلق جوًا من المُشاركة.
  • عند مُناقشة الزوج العنيد في أمرًا ما يَجب تَرتيب كل بنود الحوار، التي تُساعد في تَحقيق كل رغباتك بطريقة تَجعل الزوج يَشعر كما لو كان هو المُتحكم في الأمر، وأنه هو من قام باتخاذ القرار.
  • اختيار المكان والزمان المُناسب للمناقشة مهم للغاية، وفي حالة التَحدث أمام الأصدقاء أو الأهل، يَجب عدم إبداء الرأي بطريقة علنية، فيمكن الاستئذان للزوج بالتَحدث جانبًا وعرض الفكرة الخاصة بكِ.



كيفية التعامل مع الزوج العصبي والعنيد

إن كانت الزوجة تجد صعوبة في التَعامل مع الزوج العنيد، فَكيف سَتتعامل معه في حالة إن كان الزوج عنيد وعصبي أيضًا، خاصًة وإن كان سريع الَغضب في ردود الفعل، يُوجد بعض الطرق التي تٌساعد في التَعامل مع الزوج العنيد والعصبي وتساهم في جعل الحياة تَتسم بالمرونة:-

  • أهم الأمور هي تَقبل قرارته، وجعل زمام الأمور في يده، وفي حالة الرغبة في تَنفيذ أحد القرارات، يُمكن الإشارة له بشكل غير مُباشر، وتَرك القرار في النهاية له هو المُتحكم فيه، بالإضافة أن يَجب إشعاره بالرضا.
  • يَجب على الزوجة تَرك المشاعر السلبية، والعصبية المُبالغة فيها عند التَحدث مع الزوج، وحتى تَجعل الحياة مٌشاركة، وتُحقق المساواة بينهما، يَجب وجود لغة حوار بينهما، نَقطة يُمكن من خلالها الوصول للتَفاهم، يَسودها الاحترام المُتبادل بينهما.
  • يُفضل اختيار الوقت المُناسب لإشراك الزوج في اتخاذ القرارات المصيرية، وجعل الزوج يَشعر أن الأمر كله مُتوقف على رأيه هو، وعلى رَغبته في إتمام هذا الأمر من عدمه.
  • جَعل المودة والحب والتَسامح بين الزوجين من أكثر الأمور التي على الزوجة أن تُنميها مع الزوج، مع الحرص على امتصاص غضبه، وكسر حاجز العناد بينهما وتَقليل ردة الفعل تَجاه انفعالاته.
  • إضافة جوًا من المرح مع الزوج، وجعله يَشعر بالسعادة، يُمكن أن تَكون حافز للزوج لتَغيير طباعه، حتى لا تَنتهي تلك اللحظات السعيدة.
  • اجعلي الزوج يَتحدث الأول ثم ناقشيه بهدوء في باقي رغباتك، وإبداء رأيك، ولكن احرصي على أن تُمليها عليه كما لو كانت أوامر.



كيفية التعامل مع الزوج العنيد والمغرور

الغرور يَقتل كل شيء، خاصًة وإن كان مع الزوجين، فهو يُدمر العلاقة الزوجية مهما كانت، وتُصبح العلاقة أصعب عندما يَكون الزوج عنيد ومُتسلط ومغرور، وتلك أفضل طريقة للتَعامل مع الزوج العنيد والمغرور:-

  • يَجب على الزوجة الاهتمام بزوجها، ومعرفة الأسباب التي تَجعله يَتعالى، ويَتبع أسلوب الغرور والعناد.
  • تَقليل التوتر في العلاقة الزوجية، ومع مُحاولة جعل الزوج يَشعر بالقوة، وأن يَسود الاحترام بينكما.
  • في كل مرة يَتناقش فيها الزوج معكِ يَجب أن تَجعليه يَشعر بأن لديك حقوق يَجب مُراعاتها، وأن العناد والغرور يُزيد من تَوتر العلاقة بينكما.
  • عندما تَجدين أن زوجك يُمارس الغرور والعند أمام العامة اتركي له زمام الأمور وحاولي ألا تَتواجدي في نفس الغرفة كما لو كأنك تَقومين بفعل شيئًا ما، أو تَتفقدي اتصالًا هاتفيًا، ثم تَحدثي معه عندما تَكونا على انفراد.



كيفية التعامل مع الزوج العنيد والصامت

عندما يَتحدث الزوج ويُعبر عما يُغضبه، ولا يُريده، أو حتى بفرض رأيه، والتَحكم في تَنفيذه، أفضل من الزوج العنيد والصامت، الذي لا يُعبر على الإطلاق فيما يَشعر به، فهو يَتخذ موقفًا من الزوجة، وقد يَشعر بالغضب منها، ويَتخذ القرارات دون أن يَتحدث، وفي تلك الحالة يُمكن للزوجة التَعامل معه بتلك الطريقة:-

  • قبل فتح أي حوار مع الزوج يَجب على الزوجة معرفة سبب العناد، وتَرتيب الحوار بشكل إيجابي، عن طريق فتح الحوار بمدة تَفهمك لوجهة نظره.
  • يَجب التحدث مع الزوج وتَحفيزه على التَحدث عن طريق شرح كم هو رأيه مهم، وأنه مهما تَحدث وكانت وجهة نَظره مٌختلفة معها فهي سَتتقبلها، وأن الصمت ليس حلًا، ولكن الكلام يٌمكن أن يَخلق فرصة للوصول لنُقطة تَفاهم.
  • عدم التَسرع في جعل الزوج يَتحدث عما يَجول في خاطره، أو جعله يَتراجع عن عناده.
  • عدم إظهار  للزوج أنكِ مُهتمة وتُصر ين على جعله يتَحدث، وأن تَجعليه يَرضخ لكل ما تَرغبين فيه، فكل ما يَجب إظهاره هو مدى رغبتك الكبيرة في جعله يَتحدث، لمعرفة سبب العند والكَبر، والسماع له أكثر من التَحدث.



كيفية التعامل مع الزوج العنيد والاناني

الأنانية صفة تَقتل صفو أي علاقة، والعلاقة الزوجية يَجب أن تَتسم بالعطاء، والتَفاهم، والزوج العنيد والأناني يُمكن أن يَكون سببًا في هدم العلاقة الزوجية، ولهذا يَجب أن تَتعلم الزوجة طريقة التعامل مع الزوج العنيد والأناني:-

  • الزوج الأناني والعنيد دومًا يُفكر في نفسه في المقام الأول، ولهذا يَقوم باتخاذ كافة القرارات التي تُشعره بالراحة غير مُكترث برأي الزوجة، ولهذا يَجب على الزوجة التَحدث مع الزوج على أنهم كانوا شخصين ولكن عند الزواج أصبحوا شخصًا واحد، ويَجب عليهما المٌشاركة في اتخاذ القرارات.
  • في حالة تَمادي الزوج في تَفكيره بنفسه بالمقام الأول، والعند في اتخاذ القرارات، يَجب أن تَقوم الزوجة بالتَحدث معه بكل صراحة، والتَعبير عن شعوركِ بكل هدوء عندما يَقوم بتلك التصرفات.
  • عند قيام الزوج بالتَدخل في اتخاذ قراراتك الشخصية، وعندما تَكون ضد رغباتك يَجب رفض تلك التدخلات، فلا تَسمحي له بتَغيير ثقتك بنفسك.
  • يَجب تَحلي الزوجة بالهدوء أثناء التَعبير عن رأيها، لأن العصبية لن تُبدي نَتيجة، وتَذكيره بالأمور التي تَكرها بكل هدوء.
  • على الزوج أن تَعلم الزوج الأناني والعنيد قد يَتمسك برأيه قليلًا، وقد يَكون سريع الغضب لتحقيق ما يُريد مثل الأطفال، في تلك اللحظة يَجب ألا تَتوقع أنه قد يأتي ويَعتذر ويَرضخ لرغبتها، ويَجب أن تَعلم مجرد قيامه بالعدول عن رأيه كافي.



خاتمة
" وبعد التَعرف على طرق التعامل مع الزوج العنيد، يَجب أن تَعلمي سَيدتي أنه تَحليكِ بالصبر والإرادة، والتَحكم في ردة فعلك، واختيار الوقت المناسب للتَحدث، ومعرفة فن الكلام، والتَحلي بالذكاء، هي أهم الأدوات التي يَجب على كل زوجة التَحلي بها حتى تٌصبح العلاقة الزوجية قوية، ومرنة مع الزوج العنيد".