الولادة في الشهر التاسع واعراضها

جنين في الرحم

مع مرور مرحلة الحمل تَظل المرأة مُترقبة موعد الولادة، فهي تَشغل بالها كيف سَتكون، هل سَتَشعر بالألم الشديد، وتَتسأل كثيرًا عن الأعراض التي سَتَظهر عليها، والمراحل التي سَتمر عليها حتى تَكتمل بأخذ طفلها بين أحضانها، لذا يَجب أن تَعلم المرأة كَيف تَكون الولادة في الشهر التاسع وأعراضها وما هي مراحلها وعلامات قرب حدوث الولادة.


الولادة في الشهر التاسع واعراضها

قد تَعيش المرأة حالة من القلق في كيف سَيَبدو المخاض، وما سَيَحدث في الشهر التاسع من الحمل، لأن أعراض الولادة تَبدأ قبل حدوثها بما لا يَقل عن أسبوعين وقد يَستمر لمدة أربع أسابيع، وتلك أبرز أعراض الولادة التي تَحدث في خلال شهر التاسع

  1. تَتغير شكل وحجم البطن فتُصبح مُتدلية نَحو الأسفل، قد تَشعر المرأة في هذه الفترة بسهولة في التنفس، كما أن الطفل يُشكل ضغط على المثانة بشكل كبير تَتسبب في تَكرار الحاجة للتبول.
  2. خروج بعض من قطرات الدم من عنق الرحم يَستمر لمدة أيام مُتفاوتة.
  3. الانقباضات بين الحين والآخر والتي تَعرف باسم (المخاض الكاذب)، وتَستمر من ثلاث إلى أربع أسابيع قبل الولادة، تَشعر فيها المرأة بمزيد من الانقباضات الغير مُنتظمة، وتَزداد حدتها خاصًة مع القيام ببعض المهام أو مع الحركة، أو خلال فترات الليل.
  4. ضعف المفاصل فلا تَستطيع المرأة الوقوف كثيرًا وتَميل للجلوس أو الاستلقاء على الظهر.
  5. عدم اكتساب الوزن في نهاية أشهر الحمل، بالإضافة إلى أن بعض السيدات قد تَخسر وزنها في الأسابيع الأخيرة.
  6. ومن أكبر علامات قرب الولادة وحدوث مراحل المخاض هي استمرار الانقباضات لأكثر من 30 ثانية مع زيادة قوتها وقد تَطول لمدة أطول.


علامات قرب الولادة في الشهر التاسع

بعد الشعور بعلامات المخاض الكاذب، تَظهر علامات المخاض الحَقيقية التي تَتمركز في عدة نقاط هي:-

  1. الضغط الشديد على الرحم، بالإضافة للشعور بالثقل والألم في منطقة أسفل الظهر.
  2. نزول الرأس الطفل في منطقة الحوض، وتُعرف تلك الحالة باسم (التَفتيح)، وهي تمهيدًا لنزول الطفل، وقد تَبدأ تلك الحالة بداية من الأسبوع الأول في الشهر التاسع حتى الوصول الساعات الأولى لبدء المخاض، وفي تلك المرحلة تَشعر المرأة بالضغط على المثانة بشكل كبير.
  3. الانقباضات والتَقلصات المستمرة، مع حدوث الإسهال بشكل مُتكرر فهذا يَدل على أن قد حان موعد الولادة، وأن المرأة بدأت في دخول مرحلة الولادة، لأن عضلات المُستقيم تَبدأ في الارتخاء.
  4. تَمزق الغشاء في الكيس الأمنيوسي وخروج الماء من المهبل للخارج، وتَحدث تلك الحالة في أغلب الحالات قبل الدخول في أعراض المخاض بـ 24 ساعة، ويلجأ الأطباء إلى إعطاء الأم بعض من المُحفزات المخاض حتى تَتم الولادة بشكل أسرع.
  5. خروج الإفرازات المَمزوجة بالدم من عنق الرحم وقد تَبدأ قبل أيام من الولادة، أو في وقت المخاض الفعلي.


مراحل مخاض الولادة في الشهر التاسع

على المرأة الحامل أن تَعلم ما هي مراحل المخاض للولادة الطبيعية لأنها تٌساعدها في تَقليل الشعور بالتوتر والخوف، بالإضافة إلى أنها تُمكنها من التدخل لتَسهيل عملية الولادة، ويُمكن أن يَتم تَعريف مراحل الولادة بشكل مُختصر على أنها تَتم بتلك خطوات (تَليين عنق الرحم حتى يَتم فتحه لاستقبال الجنين، وتَمزق الكيس الذي يَحمي الطفل، وزيادة وقوة الانقباضات)، ولقد صرح الأطباء أن المخاض يَمر بثلاث مراحل


المرحلة الأولى التي تُعرف باسم المرحلة الكامنة

  1. تستمر فيها الانقباضات لفترة طويلة وقليلة الحدة.
  2. يُمكن فيها أن تَزداد تَواتر الانقباضات ولكنها تُساهم بشكل كبير في تَوسيع عنق الرحم ليُسهل خروج الطفل من عنق الرحم بسلام.
  3. بعض السيدات تَشعر في تلك المرحلة بالتَقلصات والانقباضات بشكل مُنتظم ولهذا يُمكن أن يَلجأ الطبيب لخضوع المرأة للكشف والقيام بقياس مدى تَوسع وتَمدد عنق الرحم.



المرحلة الثانية والتي تُعرف باسم المرحلة النشطة

  1. في تلك المرحلة يَبدأ عنق الرحم في التَمدد والتَوسع بشكل أسرع تَمهيدًا لاستقبال الطفل.
  2. تَشعر المرأة فيها بشدة الألم وزيادة حدته وخاصًة في منطقة أسفل الظهر وتَتوالى الانقباضات في منطقة الظهر والبطن.
  3. في أغلب الأحيان تشعر المرأة بحدوث علامات وملامح الولادة مثل رغبتها في القيام بالدفع للتخلص من الألم، وقد يَرى الطبيب أن الانتظار قليلًا أفضل لحين وصولها للمرحلة الثالثة أفضل.
  4. في بعض الحالات التي تَقوم فيها المرأة بالدفع في المرحلة الثانية الذي تَقوم به المرأة يُساهم في إيصال الطفل لقناة الولادة، مما يِؤدي لظهور رأس الطفل في المهبل، ويبدأ الطبيب في القيام بإخراج الطفل.



المرحلة الثالثة وهي المرحلة الانتقالية

  1. يُصبح عنق الرحم مُتسع بما يَصل إلى 10 سم وهي مساحة كافية لحدوث الولادة وإخراج الطفل بكل سهولة.
  2. تَشعر المرأة بالتَقلصات بشكل مؤلم وقوي ومَتَكرر قد تَحدث ما بين 60-90 ثانية.
  3. وفي بعض الحالات قد تَحدث ما بين 3-4 دقائق، ثم إخراج الطفل والمشيمة وقطع الحبل السري.


متى تَكون الولادة في الشهر التاسع

مع بداية الشهر التاسع تَظن بعض السيدات أن موعد الولادة قد حان، وفي حين أن البعض الآخر منهن تَظن أنها يَجب أن تُكمل الشهر التاسع بالكامل، ثم تَبدأ في انتظار حدوث الولادة، وهذا اعتقاد خاطئ في جميع الحالات، يَجب العلم أن موعد الولادة مُختلف بين كل امرأة وأخرى، وأن مدة الحمل هي 40 أسبوع (280 يومًا)، وتلك الفترة عند حسابها بالشهور سَنجدها 10 أشهر وليست 9، وقد تَحدث الولادة ما بين الأسبوع الــ 38 والأسبوع الـ ـ40، ويُمكن معرفة موعد الولادة بالتحديد بعدة طرق


الطريقة الأولى حساب موعد الولادة بالأرقام

  1. كتابة موعد الدورة الشهرية.
  2. ثم طرح منها ثلاث أشهر.
  3. ثم القيام بإضافة سبعة أيام أخرى.
على سبيل المثال :
  • لو أن آخر دورة شهرية كانت في العاشر من شهر إبريل عندما يَتم طرح ثلاث أشهر منها الناتج سَيكون شهر (يناير).
  • وعند إضافة 7 أيام على يوم 10 بالدورة سَيُصبح 17.
  • وبالتالي الموعد المُفترض فيه حدوث الولادة هو 17 من شهر يناير.
  • وقد تَختلف هذه المواعيد أو تَتَفق حسب الحالة الصحية للمرأة وما يُقرره الطبيب.

معرفة موعد الولادة باستخدام الموجات فوق الصوتية

تلك الطريقة يُفضلها عدد كبير من الأطباء لأنها أغلب السيدات لديها دورة غير مُنتظمة قد لا تُساعدها الطريقة الأولى معرفة موعد الولادة بالتحديد، والبعض الآخر قد لا يَتذكر التاريخ بالتحديد أو قد تُخطئ بالموعد، وفي تلك الطريقة يَتم إدخال عصا الموجات فوق الصوتية من المهبل لمعرفة حجم الجنين بالضبط والتي تُسهل على الطبيب معرفة موعد الولادة.
والجدير بالذكر أن نادرًا ما يٌولد الأطفال في الموعد المُحدد بالضبط، حيث صرح الأطباء أن 4% من السيدات فقط يُولدون في الموعد الذي يُحدده الطبيب، والغالبية العُظمى من السيدات تَتم ولادتها بعد الموعد المُحدد من الولادة من 3-5 أيام، والبعض الآخر من النساء قد تَزيد تلك المدة وقد تَصل لنهاية الأسبوع الـ 40 من الحمل.


خاتمة
" يَجب على كل امرأة حامل أن تَعلم كل شيء عن الولادة في الشهر التاسع وأعراضها بالتفصيل، لأن معرفتها بكل شيء سَتمر به سَيجعلها تٌسيطر بشكل كبير على مُخاوفها، جانب تَصحيح كل المعلومات الخاطئة التي قد تُراودها، وتَجعلها على دراية كاملة بما سَيَحدث فيها".