اعراض الحمل في الشهر السادس بالتفصيل

جنين داخل الرحم

الشهر السادس من الحمل يَعني وصول المرأة للثُلث الثاني من الحمل، وبعد مرورها بالأشهر الأولى وأعراضها التي تَكاد شعرت فيها بالتَعب وعدم الراحة، تأتي عليها المرحلة الثانية، ويَجب على المرأة معرفة أعراض الحمل في الشهر السادس بالتفصيل، وما يَجب عليها فعله في تلك المرحلة حتى تَصل للثُلث الأخير ووصولًا للولادة وانتهاء الحمل بسلام.


اعراض الحمل في الشهر السادس بالتفصيل

المرحلة الثانية من الحمل تَبدأ من الشهر الرابع وحتى الشهر السادس الذي في نهايته سَتنتقل لبداية الثُلث الأخير من الحمل، وفي خلال هذا الشهر قد تَجد المرأة نفسها ما بين الشعور ببعض أعراض المرحلة الأولى، بجانب أعراض أخرى بسبب التَقدم في شهور الحمل، وتَشمل الأعراض على


اضطرابات في الجهاز الهضمي

أبرز الأعراض التي تَشعر بها المرأة في الشهر السادس هي الشعور بالحرقة، والإمساك، وهذا يَنتج بسبب اضطرابات الهرمونات التي تؤثر بشكل كبير على عملية الهضم، لأن عضلات الأمعاء تُصاب بالارتخاء، بالإضافة إلى تَضخم الرحم الذي يٌشكل ضغطًا كبيرًا على الأمعاء، وتَشعر المرأة في تلك المرحلة بـ (الانتفاخ، عدم الراحة، الحموضة، الإمساك)، وللتَخفيف من حدة هذه الأعراض يَجب الإكثار من تناول الماء والألياف والسوائل، وتَناول الحليب الرائب).


الوذمة (تراكم السوائل)

تُفاجئ المرأة في الشهر السادس تورم القدمين أو الكاحلين أو اليدين أيضًا أو جميع الأطراف في أنٍ واحد، وهذا لأن الجسم يَبدأ في أخذ وضعية الاستعداد للطفل، بالإضافة إلى تَخزين السوائل الكافية للطفل والأم، وبعض السيدات يَصل لديها التَورم في الوجه ومنطقة أسفل العين، ولقد حذر الأطباء من حدوث الوذمة مع ارتفاع نسبة البروتين، لأن في تلك الحالة قد تٌصبح المرأة مُعرضة لحدوث تَسمم الحمل، وفي تلك الحالة يَجب استشارة الطبيب، ولتَخفيف الشعور بالتَورم يُرجى رفع الساقين في مستوى عالٍ وارتداء الملابس الواسعة.


الشراهة في الطعام والشهية المفتوحة

في المرحلة الأولى قد تُعاني المرأة من النفور من تناول الطعام، ولكن في تلك المرحلة قد تشعر المرأة بالرغبة الشديدة في تَناول الطعام، ويَجب عليها تَوخي الحذر فيما تَتناوله حتى لا تُصاب بالسمنة، ولهذا يُفضل الإكثار من تناول الخضروات والأكلات التي تُساعد في الشعور بالشبع، وتَعمل على إمداد جسم الأم والطفل بالفيتامينات والمعادن اللازمة، ويُفضل تَقسيم الوجبات اليومية إلى 6 أو 7 وجبات صغيرة باليوم.


اضطرابات التَنفس

تٌصاب أنسجة العنق والرأس في الشهر السادس من الحمل بالتَضخم، مما يؤدي إلى قيام المرأة بالشخير أثناء النوم، ويحدث هذا أيضًا بسبب اضطرابات الهرمونات التي تؤدي لتَضخم العشاء المُخاطي للأنف، وللنَوم براحة، وبدون صدور صوت الشخير يُمكن الاستعانة بشرائح الأنف، فهي تٌساعد في تَعزيز التَنفس بصورة أفضل.


الشعور بآلام في الظهر

بالطبع في هذا الشهر يَزداد حجم الطفل مما يٌشكل حمل زائد على الظهر ويَتسبب في ظهوره مُتقوسًا، بالإضافة لزيادة الوزن الذي يَحدث مع نمو الرحم، وكل ذلك يؤدي لشعور المرأة بالألم في منطقة الظهر، كما أن الارتخاء الذي يَحدث في عضلات الرحم تَمهيدًا لاستقبال الطفل أثناء الولادة يٌشكل هو الآخر أمرًا مُتعبًا للمرأة، ولهذا يٌفضل المُحافظة على الجلوس في وضع مُريح لتَخفيف الشعور بالألم.


تَغييرات جوهرية في الجسم

بعض السيدات النَحيفة حتى مع انتهاء الثلث الأول من الحمل لا يَظهر عليها أي تَغيرات، ولكنها في الشهر السادس سَيظهر التَغيرات الجوهرية فيٌصبح الوزن أكبر، وعند تَضخم الرحم سَيتَسبب في دفع البطن للخارج وتٌصبح بارزة، وواضحة، لأن أيضًا وزن الطفل أصبح أكبر، وقد تَشعر المرأة في تلك الفترة بالدوار وخفة بالرأس.


تَطور الجنين في الشهر السادس من الحمل بالتفصيل

مثلما تَشعر المرأة ببعض الأعراض في الشهر السادس تَحدث أيضًا بعض التَغيرات للطفل، حيث يَصدر منه بعض الركلات أو التَقلصات وتَشمل التَغيرات على:-

  1. استمرار نَمو وتَطور أعضاء الطفل.
  2. عدم اكتمال الرئة بشكل كامل.
  3. زيادة حجم الجنين إلى 650 جرام، وطوله يَصل إلى أن يَكون قدمًا.
  4. كما أنه يُمكنه الاستجابة للأصوات.
  5. تَناسب الرأس مع الجسم.
  6. يُمكن للجنين التَمييز بين النور والظلام نَظرًا لتَطور العيون.
  7. يَبدأ نُخاع العظم في تَكوين خلايا الجلد بالإضافة إلى تَطوير خلايا الدم البيضاء التي تٌساعد في مُحاربة الأمراض.
  8. اكتمال وجه الطفل من الرموش والحاجبين لأنها تَتَكون في الفترة ما بين الأسبوع 23 والأسبوع 26.
  9. تَجعد بشرة الطفل للون الأحمر وتُصبح العروق بارزة.



مخاطر الشهر السادس من الحمل! ومتى يَجب استشارة الطبيب؟

قد تَحدث بعض الأعراض التي قد تٌصيب المرأة بالذعر والخوف، مثل الشعور بالتَقلصات والتَشنجات، والتي تُعتبر من أبرز الأعراض التي قد تَستمر على مدار أشهر الحمل، ولكن على المرأة معرفة ما هي مخاطر الشهر السادس من الحمل، لأنه قد يَظهر بعض الأعراض تٌشير بضرورة استشارة الطبيب


حَكة شديدة في منطقة البطن

عندما يَزداد حجم الطفل بالداخل بشكل مَلحوظ مع تضخم الرحم، يَحدث في ذلك الوقت تَمدد في جلد البطن، مما يٌصيبها بالحكة والاحمرار، في تلك الحالة يَجب على المرأة عدم القيام بفرك الجلد بطريقة عنيفة، والمُحافظة على تَرطيب المنطقة بالكريمات والإكثار من تَناول الماء على مدار اليوم.


الشعور بالألم المُزعج في الظهر والجسم

قد يَكون ألآم الظهر من الأمور المُعتادة مع زيادة حجم الطفل، ولكن قد يَصل الأمر للشعور المُستمر بالألم المُزعج الذي يَنتج من تَمدد الأربطة في الحوض، مما يُشكل ضغط شديد والشعور بالألم بمنطقة أسفل البطن، في حالة أن الألم استمر لوقت طويل يُرجى استشارة الطبيب.


الأرق واضطرابات النوم

ضغط الطفل على المثانة أو اضطرابات الهرمونات أو الشعور بالاضطرابات الهضمية أو حركة الطفل أثناء الليل كل تلك الأمور قد تٌسبب الشعور بالأرق وعدم القدرة على الخلود للنوم، ولهذا يُفضل تَناول وجبة خفيفة قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، مع تَناول كوب من الحليب الدافئ، مع أخذ حمام قبل النوم وقراءة كتاب أو الاستماع لموسيقى هادئة، والأهم أن تَكون الغرفة رطبة وليست حارة.


دوالي الساقين

تُعاني بعض السيدات في الشهر السادس من ظهور دوالي الساقين والتي تَحدث في منطقة حول الفخذين وحتى منطقة الركبة، وفي بعض الحالات قد تٌصاب بالانتفاخ ويُصبح لونها أرزق، ولتَفادي تلك المشكلة يُمكن رفع الساقين أثناء الجلوس.
ولقد حذر الأطباء بأنه يَجب التَوجه الفوري لأقرب مشفى في حالة الشعور ببعض الأعراض لأنها قد تُنذر بحدوث مُشكلة خطيرة مثل:-

  1. خروج نَزيف مهبلي سواء أكان مُتقطع أو مُتواصل.
  2. ظهور ماء أو سوائل أخرى من المهبل.
  3. الشعور بالألم المٌستمر والشديد في منطقة أسفل الظهر أو في أسفل البطن.
  4. الشعور بالألم الشديد أثناء التَبول.
  5. خروج روائح كريهة من البول أو تَغير لون البول فيُصبح لونه مُعكرًا (وهذا يَدل على حدوث العدوى).
  6. ارتفاع شديد في درجة الحرارة يَستمر لعدة أيام.
  7. حدوث الإسهال أو القيء بشكل مُستمر.
  8. الشعور بالتَقلصات (المَخاض الكاذب).
  9. بطء في حركة الجنين.
  10. انقباضات أو تشنجات في منطقة البطن.


خاتمة
" معرفة اعراض الحمل في الشهر السادس بالتَفصيل أمرًا هامًا وعلى المرأة الحامل معرفتها، ولا تَقل أهمية عن الاختبارات التي يَجب عليها إجراءها في هذه المرحلة مثل اختبار البول والسكر والوزن ارتفاع قاع الرحم، ووضعية الجنين وفحص القدمين والأطراف".