كيف يكون الأحترام بين الأزواج

صورة رومانسية في أحد حفلات الزفاف

الإحترام بين الأزواج لحياة زوجية سعيدة، هي أفضل النصائح وأصدق مقولة يُمكن النصح بها للمتزوجين حديثُا، لأن الزواج السعيد هو القائم على الاحترام مع الحب، والتفاهم، ولعل الاحترام هو مظهر من مظاهر المودة والرحمة التي ذُكرت في القرآن، وحثنا رسولنا الكريم عليها، ولكن بعض الأزواج يَشتكون من عدم احترام الزوج للزوجة، أو عدم احترام الزوجة للزوج، ولأن هذا الموضوع من المواضيع الهامة كان لابد من أن نٌناقشها اليوم.


الاحترام بين الازواج لحياة زوجية سعيدة

من أجل التَمتع بالحياة السعيدة المليئة بالحب والتَفاهم، يَجب أن يَسودها الاحترام، لأنه الخطوة الأولى لإيجاد النقاط المشتركة بين الزوجين، ولهذا يَنصح جميع خبراء النفس، قبل البحث عن الحب، يَجب البحث عن الاحترام حتى أثناء الخلاف في وجهة النظر، ويُعد الإحترام بين الأزواج هو من أهم الأعمدة الأساسية التي يَتم بناء العلاقة الزوجية.


فقدان الاحترام بين الزوجين

أولى خطوات هَدم العلاقة الزوجية، هي فقدان الاحترام بين الزوجين، ولقد يَظن بعض الأزواج أن عدم الاحترام فقط يَعني عدم تَنفيذ تعليمات الزوج، أو عدم تَنفيذ رغبات الزوجة، وتلك أبرز علامات فقدان الاحترام بين الزوجين التي يَجب فور ظهور أول علامة منها تَدارك الموقف وإنقاذ العلاقة من الفشل عن طريق إعادة الاحترام بين الزوجين:-

  1. عدم تَخصيص وقت مُخصص للزوجين يُعد عدم احترام، لأنه يَجب الإنصات لبعضهم البعض، معرفة ما الذي يَشغل بالهم، أو المشاركة في القيام ببعض الأنشطة والهوايات معًا.
  2. عدم الاهتمام بإخبار الزوج / الزوجة ببعض الأمور، والتي يَكاد الجميع يَعلم عنها، ولكن الطرف الآخر يُفاجئ بها، فهذا يَدل عدم احترام للطرف الآخر.
  3. المُشاركة في الأنشطة التي يَحبها الشريك، أو التَفكير في أمر يَشغل باله، والاتصال للاطمئنان أن الأمر سار على ما يُرام.
  4. الاعتناء بالذات فقط سواء في المظهر أو في أي شيئًا آخر، يُعد عدم احترام لأن الزواج مُناصفة بين شخصين كلًا منهما يُكمل الآخر، واحترامًا من الزوج للزوجة أن يَهتم ويَعتني بها، وكذلك الزوجة.
  5. التفوه بالكلمات الجارحة، والتي تَكسر الخاطر، سواء أكان بالوجه، أو عند الحديث مع الأصدقاء، وتلك النقطة كان تَكون اللحظة الأخيرة قبل انهيار الزواج، والذي لا يُمكن إصلاحه فيما بعد.



أسباب عدم احترام الزوج لزوجته

أكثر الأسئلة التي تٌراود بعض السيدات لماذا زوجي لا يَحترمني، لماذا لا يُعطيني نفس القدر الذي أكنه له، لقد صرح خبراء علماء النفس والاستشاريين في العلاقات الزوجية بعض الأسباب مثل:-

  1. أن يَكون الزوج أناني، لا يُفكر فيما يُمكن أن تُفكر به زوجته، فكل ما يَهتم به هو نفسه فقط، وكل ما يُريد تَحقيقه هو مُشاهدة سلوك الآخرين دون النظر في سلوكه هو.
  2. في حالة إن كان الزوج متلاعب، ويَقوم ببعض الأمور من وراء الزوجة، دومًا يَقوم بالشجار ولا يَحترم زوجته، حتى يُنهي الخلاف بدون إبداء أي إجابة من الإجابات التي تُوجهها له الزوجة.
  3. يَقوم بعض الأزواج بالتًحدث بطريقة تَخلو من الاحترام مع الزوجة، كَرد فعل على فعل قامت به الزوجة، فقد يَضطر إلى التَفوه ببعض الكلمات البذيئة التي قد تَجرح مشاعر المرأة.



علامات احترام الزوج لزوجته

الإحترام المُتبادل بين الأزواج، يَجعل الكثير يَسأل ما هي العلامات التي تُوضح أن هذا الزوج يُكن مشاعر الاحترام لزوجته، حتى المرأة تَسأل كيف أعرف أن زوجي يَحترمني، لأن تلك الأمور تُساعد في جعل الزواج قوي، ومُترابط، وتلك أبرز علامات احترام الزوج لزوجته:-

  1. تَحدث الزوج عن زوجته أمام عائلته أو أصدقائه كما لو كانت أعظم انتصاراته.
  2. عدم التَحدث عن مشاكله مع زوجته لا مع أهله، ولا أهل زوجته، فهو يُفضل دومًا أن يَجدا الاثنين حلول لمشاكلهم معًا دون تَدخل من أحد.
  3. دومًا في المُناسبات، أو في الحفلات أو في جلسات الأصدقاء والعائلة يَجلس بجوار زوجته، ويَحتضن يديها، ويُعانقها، ويُظهر مدى اهتمامه بها أمام الآخرين دون خجل.
  4. يُعطي زوجته مساحتها الشخصية مثل وقت لاهتمامها بنفسها، وتَدليل نفسها لدى صالون التَجميل، أو للنزهة مع أصدقائها مثلما كانت تَفعله قبل الزواج.
  5. يَتواصل معها بشكل سريع، ويَعلم ما تَشعر به، ولا يُقلل على الإطلاق من قلقها حتى وإن كان يرى أنه موضوع لا يَستحق كل هذا القلق.
  6. يُدعمها في كل قراراتها ويَجعلها تٌحقق شخصية خاصة بنفسها.



علامات احترام الزوجة لزوجها

السيدات هي الأخرى تَهتم وتحترم زوجها بعدة أشكال، وخبراء العلاقة الزوجية، وضحوا أنه يُوجد علامات تٌوضح أن تلك الزوجة تَحترم زوجها وتُوقره:-

  1. لا تُكلفه بما لا يَطيق ولا يُغريها الهدايا غالية الثمن، ولا تَنتظرها منه، كما انها تَسعد كثيرًا عندما يُقدم لها وردة أو هدية بسيطة.
  2. لا تَتعارض معه أمام الآخرين، وتَجعله يَفعل ما يُريد دون نقاش، وتَحترم آرائه.
  3. لا تٌقارن بينه وبين زوج صديقتها أو شَقيقتها فهي تَراه كاملًا.
  4. تَهتم بمظهره، وبحياته المهنية، وتٌسانده على النجاح وتَحقيق أهدافه.
  5. تحرص دومًا على أن تٌرضيه ولا تُقاطعه في الحديث.
  6. تَجعله أول أولوياته، وتَهتم بأن تَكون أول المُهنئين له، وتُبادر في إقامة الاحتفالات للاحتفال بيوم ميلاده، أو للاحتفال بالنَجاح في العمل.


طرق لاظهار الاحترام للزوج / للزوجة

لأن الاحترام هو حجر الأساس لنجاح أي علاقة، يَجب أن يَقوما الزوجين بإظهار مدى احترامهم لبعضهم البعض، وتلك الطرق البسيطة، تُضيف طاقة كبيرة من الحب، والمودة، والتَفاهم، لأنها سَتُساعد في إظهار احترام الزوجين لبعضهما:-

  1. عند قيام الزوج / الزوجة بالتَحدث يَجب تَرك ما يَقوم به والنظر إلى عينيه عندما يَتحدث، وخاصًة وقت استعمال الهاتف.
  2. عند قيام أحد الطرفين بالتَحدث، يَجب عدم مُقاطعته وتَركه حتى يُكمل حديثه للنهاية، ثم البدء بالرد.
  3. الصلاة معًا والدعاء له في كل صلاة، خاصًة عند مرور أحد الطرفين بالمواقف الصعبة، في المؤازرة أسمى معاني الاحترام.
  4. الابتسام عند النظر إليه، مهما يُوجد من مشاكل، ومهما تُواجهون من مشاكل الابتسامة دَليل الاحترام والمودة.
  5. الإطراء بكلمات الإعجاب، والحب، مع التَحدث على صفة تَنال على إعجاب أحد الطرفين.
  6. السؤال عن كيف صار اليوم وما الذي حدث وهل كان سَعيد أم لا كل تلك الأمور تَدل على الاهتمام والاحترام.
  7. تَوجيه الشكر والامتنان للطرف الآخر دليل على احترامك وتَقديرك على جهده المبذول لإسعادك، لذا لا تَنسى تَوجيه كلمة شكر بطريقة لبقة ومليئة بالحب.
  8. مَنح الطرف الآخر خصوصية وعدم التَدخل فيها إلا بإذنه، هي من أسمى درجات الاحترام التي يَجب أن تَسود جميع العلاقات الزوجية.
  9. سؤال الطرف الآخر ماذا تُريد أن أفعل هذا اليوم من طعام أو تَرتيب البيت، أو كيف تَبدو هذه الملابس علي.
  10. التَشجيع على النجاح، وتَوفير كل الطرق التي تٌساعد في إنهاء أمرًا ما.
  11. عدم الشكوى المُتكررة، وتَجنب انتقاده أمام الآخرين بل على العكس يَجب العلو من شأن الطرف الآخر.
  12. تَكرار كلمة أنا سعيد معكٍ ولا معنى لحياتي بدونك، وأن الحياة أصبحت أجمل ونَحن معًا تلك العبارات تُنمي العلاقة، وتَدل على احترام الطرف الآخر.


خاتمة
" الركيزة الأساسية التي يُبنى عليها الزواج السليم هو السير طوال الحياة على تَلك المقولة الإحترام بين الأزواج لحياة زوجية سعيدة، مليئة بالحب والتَفاهم، والمودة والرحمة، بالإضافة لمعرفة طرق لإظهار الاحترام للزوج أو للزوجة، والتي تٌساهم في تَقوية العلاقة الزوجية".