طرق طبيعية لتسريع الولادة

جنين داخل رحم الأم

منذ اليوم الأول بالحمل تَسأل المرأة عن موعد الولادة، خاصًة وإن كانت سَتخضع للولادة الطبيعية لأنها تَشعر بالخوف الشديد، بالطبع فكل ما تَراه وتَسمع عنه أن المرأة، تَتعرض لألم غير مُحتمل، ومع مرور الأيام وتأخير موعد الولادة يَزداد هذا الخوف، ولقد صرح الأطباء تَوفر طرق طبيعية لتَسريع الولادة يُمكن القيام بها بكل سهولة ولا تٌشكل أي خطر سواء أكان على الجنين أو الأم، شَرط أن تَتم وفقًا لضوابط مُحددة.


طرق طبيعية لتسريع الولادة

في الغالب تَتم عملية الولادة ما بين الأسبوع الـ 38 والأسبوع الـ 40 وعندما يَجد الطبيب أن فترة الحمل قد زَادت عن الموعد المُحدد لولادة المرأة يَنصح المرأة بالتدخل لتسريع عملية الولادة بالطرق الطبيعية التي قد تٌساهم في تَسريع عملية الولادة دون تأخير، ويٌوصي الأطباء القيام بها من بداية الشهر التاسع


تَحفيز الطفل وتَجهيزه على الولادة

يُفضل من بداية الأسبوع الرابع والثلاثين تحفيز الطفل على الوضع المناسب للولادة، ولهذا يَجب القيام بعض الحركات مثل الركوع على الأرض أو استعمال كرة الولادة، كما يُمكن الاستلقاء على الظهر ثم الاستلقاء على الركبة في مكان أقل من المؤخرة، فتلك الطرية تٌسرع المخاض وتَضع الطفل في الوضع الصحيح للولادة.


الحفاظ على اللياقة والقوة

دومًا يُصرح الأطباء أن السيدات التي تَتمتع باللياقة البدنية تَلد في الموعد المُحدد، كما أن ولادتها تَكون أسهل بكثير لذا يُفضل مُمارسة تَمارين المشي كل يوم بصفة مٌستمرة وتَجنب الجلوس لفترات طويلة، بالإضافة إلى إمكانية القيام بدروس اليوجا، والبقاء نشيطة حتى وإن اقتصر على التجول في البيت طوال الوقت.


تَدليك منطقة العجان

تلك الخطوة تُساعد في التأقلم أثناء المخاض، وتَعمل على تَحفيز وتَسريع الولادة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنها تٌساهم في إرخاء العضلات لتَسهيل الولادة وعدم تَمزق تلك المنطقة، ويُمكن استعمال زيت اللوز الحلو أو زيت جنين القمح، وتَدليك المنطقة التي تَقع بين فتحة المهبل وفتحة الشرج كل يوم.


التَدرب على دفع رأس الطفل نحو عنق الرحم

لتَسريع الولادة، وجعلها في مدة قصيرة وسهلة، يَجب أخذ وضعية الوقوف بطريقة مُستقيمة ثم الانحناء للأمام مع الاستناد على سطح صلب، ففي تلك الحركة يَتم دفع الطفل، مما يُساعد في وصوله لعنق الرحم بسرعة.


صعود السُلم والاستغناء عن المصعد

خطأ كبير تَقع فيه أغلب السيدات وهو الاستسلام للراحة واستعمال المصعد خوفًا على الجنين من الحركة الزائد عند صعود السلم، ولكنهم لا يَعلمون أن صعود السلم يٌساعد في تَحرك الطفل ودفعه نحو الحوض، ولهذا يُفضل القيام بالصعود أكثر من مرة حتى مع الشعور بالانقباضات.


تَدليك حلمة الثدي

فوائد هذه الحركة لا يَتوقف فقط عند تَسريع الولادة، بل يَعود بفوائد كثيرة مثل تَقلص حجم الرحم، سهولة خروج الحليب والقيام بإرضاع الحليب، لأن خطوة التَدليك لحلمة الثدي تٌساهم على تَحفيز إفراز الأوكسيتوسين، وعندما يَتقلص حجم الرحم يٌساعد فى تَسريع الولادة.


أشياء تُسرع الولادة وتجيب الطلق

لا يُمكن الجزم بأن بعض الأشياء التي تَقوم بها بعض النساء لتَسريع الولادة وإتيان الطلق قد تأتي بنتائج فعالة مع جميع السيدات، لأنه قد تَختلف حالة كل امرأة عن الأخرى، ولكن تَظل تلك الأشياء تَقوم بدورًا فعالًا في تَسريع الولادة، وجعل مُدتها أقصر، وسهلة بدون الشعور بالألم الشديدة، وتلك أكثر الأشياء شيوعًا التي تُستخدم في تَسريع الولادة


العلاج المائي لتَسريع الولادة

تُفضل بعض السيدات تلك الطريقة لأنها بسيطة، وتٌشعر بالراحة، فكل ما يَجب فعله هو ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئة وليست الساخنة التي تُصيب بالحروق، وتَجلس فيه المرأة الحامل وعلى الفور تَشعر بالراحة والهدوء مما يَجعلها تَستطيع القيام بالدفع لإخراج الطفل.


تمارين تسريع الولادة

يُفضل الاستعانة بمُدرب خاص أثناء فترة الحمل للتدرب على أداء بعض التمارين التي تٌساعد في تَسريع الولادة، وفوائد أخرى كثيرة مثل:-

  1. تَعلم المرأة طريقة دفع الطفل الصحيحة أثناء الولادة.
  2. تُساعد التمارين في إطالة عضلات الحوض والعمل على تَليين الأنسجة.
  3. تساهم بشكل كبير في الشعور بالاسترخاء وطرد التوتر والقلق.
  4. تَمنع الإصابة بالسلس البولي.
  5. تُخفف من الشعور بألم الظهر والتَقلصات.



وهذه أفضل التمارين التي يُمكن القيام بها لتَسريع عملية الولادة

التَمرين الأول (وضعية الطفل)


  1. يُساهم في تَمدد وإطالة عضلات قاع الحوض، بالإضافة إلى الشعور بالراحة.
  2. أخذ وضعية الاستعداد عن طريق الركوع على الركبتين.
  3. ثم الانحناء للأمام ببطء شديد، ويُمكن إبعاد الركبتين عن بعضهما.
  4. ثم وضع المرفقين بشكل مُريح على الأرض باتجاه المنطقة الأمامية.
  5. مع وضع اليدين على الأرض، والحرص على عدم رفع الوركين فوق مُستوى القلب.



التَمرين الثاني (القرفصاء العميق)

أفضل التمارين التي تٌساعد في تَمدد منطقة العجان مع العمل على استرخاء عضلات الحوض وإطالتها بشكل قوي:-

  1. أخذ وضعية الاستعداد بالوقوف على الساقين بعرض الوركين.
  2. ثم الجلوس ببطء باتجاه الأسفل بالقدر الذي يُمكن الوصول له.
  3. يَجب الضغط باستعمال اليدين بالأمام.
  4. يَتم تَحديد عدد المرات للتَمرين حسب ما يراه المُختص.



التَمرين الثالث (القط الرباعي)


  1. يُساعد هذا التمرين في الشعور بالاسترخاء وتَخفيف الشعور بآلام الظهر
  2. يَتم أخذ وضعية الاستعداد عن طريق الجلوس وضم الركبتين ووضع اليدين عليها.
  3. ثم القيام بالزفير أثناء استدارة الظهر مع وضع الذقن على الصدر.
  4. ثم أخذ شهيق مع تَقوس الظهر بحركة خفيفة للأسفل مع النظر للأعلى.



التَمرين الرابع (تَدليك منطقة العجان)


  1. يُفضل البدء في هذا مُمارسة هذا التمرين من الأسبوع الـ 35 في الحمل، حيث يُساعد إطالة الأنسجة وتَليينها ومنع تَمزقها أثناء الولادة
  2. يَتم أخذ وضعية الاستعداد عن طريق أخذ حمامًا دافئًا لمدة 10 دقائق.
  3. ثم الجلوس في وضع مُريح واستعمال زيت البابونج أو زيت اللوز أو أي مادة للتشحيم في إصبع الإبهام.
  4. تَمرير الإصبع على منطقة العجان من فتحة المهبل وفتحة الشرج.
  5. ثم وضعه داخل منطقة المهبل والضغط للأسفل في اتجاه منطقة المُستقيم لحين الشعور بالوخز الخفيف.
  6. مع الحرص على الاستمرار في الضغط لمدة دقيقتين حتى يَتم تَخدر واسترخاء العضلات.



خلطات لتسريع الولادة

يَتوفر بعض من الخلطات الطبيعية والأعشاب والأطعمة التي تَقوم بدورًا هامًا في تَسريع الولادة، مثل:-


القرفة لتسريع الولادة

تَحتوي القرفة على مكونات مُماثلة للهرمونات الأنثوية، وتٌساعد في تَسريع المخاض بطريقة فاعلة، ولهذا يُوصي الأطباء المرأة الحامل بتَجنب تَناول القرفة في شهور الحمل الأولى، والإكثار من تناولها بدايًة من الأسبوع الـ 38 من الحمل.


شاي أوراق التوت

كان يُستخدم في القرون القديمة كواحد من أهم الأعشاب التي تٌساعد في تَسريع عملية المخاض، لأنه يَتسبب ارتخاء الرحم، ولم يَتوصل الخبراء على وجود أيً من الآثار الجانبية له.


زيت الخروع

يَحتوي الزيت على حمض الريسينوليك الذي يٌعتبر قريب الشبه للهرمونات الأنثوية مثل هرمون البروستاجلاندين، والذي يَعمل على تَهيئة الرحم وتَجهيزه للولادة، ويُمكن استعماله إما بتناوله أو عبر تَدليك منطقة العجان به.


عصير الأناناس

يُعرف عصير الأناناس في جنوب آسيا بأنه العصير المُحفز للمخاض، كما أن الأطباء يُحذرون من تَناوله خلال فترة الحمل لأنه قد يُعرض المرأة للإجهاض، لأنه يَحتوي على إنزيم البروميلين، الذي يُساعد في نَج عنق الرحم.


خاتمة
" يَتوفر طرق طبيعية لتَسريع الولادة بشكًل آمن، تَعمل على تَحفيز الطفل على أخذ وضعية الولادة، وتَحسين تَمدد عُنق الرحم، ويُذكر أن تلك الطرق لن تُسرع الولادة فقط بل سَتجعلها أقصر وأسهل، وبدون الشعور بالألم المُتعارف عليه في الولادة الطبيعية".