طرق ممتازة لعلاج الكسل

قطة كسولة

دائماً ما يأتيك هذا الشعور أنك بحاجة لأن تبقى مستلقياً على السرير مع عدم رغبتك في فعل أي شيء والأكتفاء بمشاهدة التلفاز. ويتطور شعور الكسل هذا مع الوقت ليصبح مشكلة مزمنة تمنعك من القيام بواجباتك المطلوبة منك يومياً أو أن تحقق أهدافك . إليك إذاً سبعة طرق فعالة لعلاج الكسل سريعاً ودون صعوبة:

لكن قبل قراءة الطرق ننصحك بمشاهدة هذا الفيديو :


1.أبحث في داخلك عن الدافع

فتاة تقفز

إن من أكثر أسباب الكسل هو انعدام الحافز فعندما لا تكون متحفزاً ، فإنك سوف تذهب إلى أن تماطل ، ولسبب قد يبدو مقنعاً أحياناً . وهذا هو تماماً السبب الرئيسي لحاجتك لأن تجد الحافز الذي في داخلك ,  بصرف النظر عما إذا كنت تسعى لتحقيق شيء ضخم وكبير أو أنك ستقوم بإكمال مهمة صغيرة كطي الملابس . يوجد هناك الكثير من الأساليب التي يمكنك أستعمالها لتجد حافزك : 

جرب أن تتخيل نفسك وأنت في نهاية ما تخطط لفعله من خلال (تقنية التصور) 

أو جرب أن تحفز عقلك من خلال تصور المكافآت بعد أنجازك لعمل ما هذه التخيلات ستنفعك جداً في مساعدتك على البدء في الشيء الذي ترغب فيه ومن المهم جداً أن تضع في حسبانك دائماً الأهداف التي تسعى لتحقيقها لأنه غالباً ما يكون اقوى دافع لك.


2.مهمة واحدة !

أحد أكبر الغلطات التي يقع فيها معظمنا هو أننا نسعى لتحقيق عملين أو أكثر من عمل في آن واحد وهذا لن يساعدك أبداً في علاج الكسل.

قد يبدو لك أنه لديك قدرة متعددة لأنجاز مجموعة أعمال وأن القيام بشيئين في زمن واحد سوف يساعدك على اختصار الوقت . لكن الحقيقة أن الإنسان لايمكنه التركيز في شيئين دفعة واحدة . وهنا يتجلى لك مدى أهمية أن تفعل مهمة واحدة في وقت واحد , وإلا فقد تشعر بالإحباط والإرهاق وسيسيطر الكسل عليك . 


3. قسّم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر

لعبة تركيب

أحد أكثر الأسباب لاختيارنا المماطلة وتأجيل مهامنا هو ببساطة لأنها غالبًا ما تكون صعبة للغاية أو تستغرق وقتًا طويلاً. إذا كانت هذه هي الحالة ، فكل ما عليك فعله هو تقسيم مهمة كبيرة إلى مهمتين أو أكثر بشكل أصغر. بهذه الطريقة ، ستجد أنه من الأسهل كثيرًا إكمال المهام الصغيرة ، وعندما تفعل ذلك ، ستدرك أنك على بعد خطوة واحدة من خط النهاية. غالبًا ما تكون المهام الكبيرة مرهقة وشاقة ، ولكن لا يجب أن تكون مخيفة للغاية - فالأمر كله يتعلق باتباع النهج الصحيح !


4. ابحث دائمًا عن أمثلة إيجابية

للأمثلة الإيجابية ونماذج يقتدى بها تأثير هائل على دوافعنا. نحتاج جميعًا إلى البحث عن شخص ما للحصول على الإلهام ، كلما وجدت صعوبة في الاستمرار. ابحث عن الأشخاص الناجحين ، الأشخاص الذين يحفزونك الذين يذهبون للقتال ويواصلون لتحقيق هدفهم مهما كان الأمر. أحِط نفسك بالأشخاص الناجحين الذين كانوا في مكانك والذين تمكنوا من صنع اسم وسمعة لأنفسهم.


5.لا تنس عواقب عدم إكمال مهامك

مطرقة على بيضة

لا أحد منا يحب العواقب , لأنها غالبًا ما تكون سلبية - حيث أنه من المهم أن تكون على دراية كاملة بها ، لأنها غالبًا ما تكون رائعة في تعزيز دوافعك. إذا لم تتمكن من العثور على أسباب إيجابية للبدء في كل ما عليك القيام به هو التفكير في العواقف لأن هذا سيفي بالغرض بالتأكيد . على سبيل المثال إذا كان لديك مشروع لمدرسة أو جامعة وكنت ببساطة تفتقر إلى الدافع للبدء ، فكر في العواقب . سوف تحصل على درجات متدنية , وقد تفوتك فرصة التسجيل في كلية ذات سمعة طيبة أو قد تفشل في الحصول على درجة البكالوريوس. هذه عواقب وخيمة طويلة التأثير لا ينبغي عليك إهمالها.


6.تصور مهمتك في عقلك

التصور هو أسلوب مفيد للغاية ، ويمكنه بالتأكيد مساعدتك في علاج الكسل. باختصار ، كل ما عليك فعله هو تخيل نفسك تفعل ما تحتاج إلى القيام به - سيؤثر هذا بشكل إيجابي على عقلك ويحفزك على اتخاذ القرارات. إذا رأيت نفسك في نهاية هدفك فستكون متحمسًا للنهوض والعمل لمستقبلك.


7. حدد فترة زمنية نهائية 

كما تعلم فإن البدء هو أصعب جزء في العملية ولكن بمجرد القيام بذلك ، سيكون كل شيء أسهل. ما عليك سوى تحديد موعد نهائي لكل مهمة ومحاولة الالتزام بها. على سبيل المثال إذا كان مطلوب منك الدراسة كل ماعليك هو أن تحدد فترة زمنية معينة للدراسة ولتكن مثلاً 20 دقيقة والاستراحة 10 دقائق وهكذا 


باختصار هذه هي سبعة طرق لعلاج الكسل وإذا كنت تماطل منذ فترة طويلة فستجد بالتأكيد صعوبة في البدء ومن خلال تركيزك على النصائح المذكورة هنا وأن تفهم أن التغلب على الكسل هو عملية تدريجية تنطوي على أنشطة يومية ستحصل في النهاية على الدافع الذي تحتاجه للاستمرار. تذكر أن التغلب على الكسل هو الخطوة الأولى نحو تحسين حياتك.